كَمْ ثَمَنُ لاجِئ واحِد بِاليورو؟

هكذا أبْرَمَ الإتّحاد الأوربي اتفاقا مع تُركيا, أقل ما يُقال عَنْهُ أَنّهُ “عَقد العار” . حَيْثُ أنّ هذا الأخير يُلغي
حق اللجوء, الذي هُو مَكْفول في المادّة 14 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان : “لكل فرد الحق في أن يلجأ إلى بلاد أخرى أو يحاول الالتجاء إليها هرباً من الاضطهاد”..

 

كَمْ ثَمَنُ لاجِئ واحِد بِاليورو؟ by Investigaction